تعرف على فيروس كورونا وأسباب انتشاره

تعرف على فيروس كورونا وأسباب انتشاره
تعرف على فيروس كورونا وأسباب انتشاره

نتيجة لتفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم أصبح الناس في حالة من الرعب خاصة وأن الفيروس ينتشر بسرعة كبيرة في جميع أنحاء العالم وهو الأمر الذي أصاب الكثير بالقلق والخوف خاصه وأن الأطباء لم يستطيعوا إيجاد علاج للقضاء على هذا الفيروس حتى وقتنا هذا حيث كل ما يتم فعله هو بعض التدابير اللازمة والتي من شأنها أن تساعد على الشفاء من الفيروس، ومن المؤسف أن نجد هناك العديد من الأشخاص التي تجهل الكثير بشأن المرض ولا تدرك خطورته ولذلك قررنا خلال هذا المقال أن نستعرض كل شيء يتعلق بفيروس كورونا بداية من التعريف بالفيروس ونشأته والآن دعونا نبدأ.

ما هي فيروسات كورونا؟

فيروس كورونا والتي تحمل الاسم العلمي KCOVID-19 هو عبارة عن مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تُصيب بعدوى الجهاز التنفسي الذي يُشبه في أعراضه نزلات البرد على حد كبير حيث أن الإصابة بفيروس كورونا تؤدي إلى الإصابة بمرض كورونا كوفيد-19 وللأسف الشديد فإن هذا الفيروس مُعدي ويُمكن أن ينتقل من شخص لآخر وُيصيب كلاً من البشر والحيوانات إلا أنه كان يُصيب الحيوانات وانتقل بعد ذلك إلى البشر.

كيف أصيب البشر بهذا الفيروس؟

يُعتقد بأن السبب الرئيسي وراء الإصابة بفيروس كورونا هو الاتصال بأحد الحيوانات المُصابة بهذا الفيروس، ويُعتقد بأن الخفافيش هي الحيوانات المتسببة لانتشار هذا الفيروس خاصة وأنها من ضمن الحيوانات الحاملة لهذا الفيروس ويُمكن أيضاً أن ينتقل طريق أحد الحيوانات المحلية والتي تتواجد بين البشر، ويُعتقد بأن نوعاً من القطط يُدعى بـ “قط الزباد” كان سبباً في انتشار نوعاً من فيروسات كورونا بينما يُعتقد أيضاً بأن الجراد كان سبباً في انتقال نوعاً مختلف من الفيروس ذاته وعلى الرغم من اكتشاف بعض من الحيوانات التي تسببت في انتشار الفيروس إلا أن العلماء لم يستطيعوا تحديد الحيوات المتسبب الرئيسي في وجود هذا الفيروس من الأساس، وانتشرت بعض الأخبار عن أن سوقاً في مدينة وهان الصينية والذي يتم فيه بيع الكثير من الحيوانات والمأكولات البحرية كان سبباً في انتشار الفيروس إلا أن الغريب في الأمر بأن هناك أصيبت بهذا المرض ولم تتردد على هذا السوق ولذلك فإن العلماء يعتقدون من أنه من غير المُرجح أن يكون السوق هو السبب وراء هذا الفيروس.

كيف يُمكن أن ينتقل؟

سبق وأن ذكرنا بانه يُمكن للفيروس أن ينتقل من الحيوانات إلى البشر ومن ثم يُمكن أن ينتقل الفيروس بين البشر حيث أن الفيروس يتحور ويُمكن أن ينتقل بين البشر من خلال الإفرازات التنفسية والمُخاط والرزاز ويُمكن أن يحدث نتيجة تلامس الأسطح المُصابة التي تمون مُلوثة بالعدوى ولذلك ينصح الأطباء بتجنب تلامس الأسطح وخاصة في المواصلات العامة وذلك حتى لا يتم الإصابة بهذا الفيروس.

أعراض فيروس كورونا

لا تظهر أي أعراض على المريض في بداية العدوى حيث قد تأخذ بضعة أيام حتى تظهر علامات على المريض وتشبه هذه الأعرض والعلامات أعرض نزلات البرد مثل الرشح والحمى والسعال والعطس وقد يصاب المريض بالضعف والإرهاق وقد تتطور هذه الأعراض وتصل إلى التهاب رئوي شديد يتسبب في صعوبة تنفس الشخص المريض أو المُصاب بالعدوى وفي حالات خطيرة قد تسبب الاعراض في إصابة المريض في بالفشل القلوي وضعف في عضلة القلب وغالباً ما تكون الوفيات نتيجة المضاعفات التي تحدث في الرئتين.

الخلاصة

على الرغم من أن مُعدل الوفيات نتيجة الإصابة بهذا المرض يتراوح بين 3% إلى 5% وعلى الرغم من أن النسبة لا تعتبر خطيرة إلا أن هذا لا يمنع من كون المرض خطير خاصة وأنه يمثل غموض كبير للعلماء والأطباء ولم يتم اكتشاف علاج رسمي له إلا وقتنا هذا ومع ذلك فكل ما يُمكننا فعله هو اتباع تعليمات الأطباء وتجنب جميع مُسببات الإصابة بهذا الفيروس وينصح بمتابعة جميع التطورات بشأن الفيروس من المصادر المُعتمدة خاصة وأن هناك الكثير من الشائعات والخرافات عن فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *